مدونة

وفد من مؤسسة Human Study يزور جامعة القاهرة الجديدة التكنولوجية

425966293_916060313641794_1194513534548017147_n
الأخبار فبراير 2024

وفد من مؤسسة Human Study يزور جامعة القاهرة الجديدة التكنولوجية

تحت رعاية الأستاذ الدكتور محمد أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمى، وفى إطار السعى الدائم لجامعة القاهرة الجديدة التكنولوجية برئاسة الأستاذ الدكتور طارق عبدالملاك لعقد اتفاقيات تعاون مع الجامعات الدولية المتميزة، تم استقبال وفد من مؤسسة Human Study بمقر الجامعة بالتجمع الخامس، اليوم الأحد الموافق ١٨ فبراير ٢٠٢٤، لبحث توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين الجانبين، فى مجال الأطراف الصناعية والعلوم الصحية، والتخصصات التكنولوجية الأخرى.
حيث استقبل عبدالملاك، Mr. Christian Schlierf الرئيس التنفيذى لمؤسسة Human Study، والدكتور عمرو غريب ممثل المؤسسة فى مصر، والأستاذ الدكتور أحمد الصباغ مستشار وزير التعليم العالى والبحث العلمى للتعليم الفنى والتكنولوجى، والدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمى لوزارة الصحة والسكان، والدكتورة مينيرفا إسكندر منسق برنامج الأطراف الصناعية والأجهزة التقويمية بالجامعة.
فى بداية اللقاء استمع الوفد إلى نبذة عن الجامعة ورسالتها ورؤيتها التى تهدف إلى الإرتقاء والتميز فى التعليم التكنولوجى والبحث العلمى قدمها رئيس الجامعة، مؤكدًا حرص الجامعة على إعطاء الطلاب جلَّ اهتمامها، واستعدادها التام لإستقبال المزيد من الطلاب لمواصلة دراستهم الجامعية بمختلف التخصصات التكنولوجية.
وتطرق كذلك إلى خطط الجامعة المستقبلية، لطرح العديد من التخصصات التكنولوجية الجديدة، لتكون هذه التخصصات الأولى من نوعها فى مصر، فضلًا عن التخصصات الحالية التى تنفرد بها الجامعة، وذلك وفقًا لرؤية الجامعة ورسالتها، وسعيها الدؤوب نحو التعاون الدولى.
ومن جهته أبدى الوفد الضيف إعجابه بالمستوى المتقدم الذى وصلت إليه الجامعة، والمكانة المرموقة التى تتمتع بها بين الجامعات التكنولوجية المصرية، مؤكدين رغبتهم فى دعم التعاون واستمراره مع الجامعة، فى مختلف التخصصات الدراسية التكنولوجية.
كما قام الوفد بزيارة بعض ورش الجامعة، وأشاد بالبنية التحتية للجامعة وأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة وكذلك تجهيزات المعامل والتى تواكب التكنولوجيا العالمية ومستوى القائميين على تشغيلها من مهندسيين وفنيين تحت أشراف أعضاء هيئة التدريس المتخصصين.
وتعمل مؤسسة Human Study بنهج التعلم المدمج لتدريس علوم الأطراف الصناعية والأجهزة التقويمية بين الطلاب والمعلمين المتباعدين جغرافيًا، مما يسمح لبعض أفضل الخبراء في هذه المهنة بمشاركة معرفتهم مع الطلاب من جميع أنحاء العالم، وقد نجحت المؤسسة فى التغلب على العقبات وواصلت تعليم طلابها فى دول مثل البوسنة وتونس وأفغانستان وسوريا.